الوزارة توضح حقيقة إلغاء المدارس اليابانية

 المدارس اليابانية
صرح مركز المعلومات الخاص بمجلس الوزراء، أنه ينفى الانباء التى تداولت عن إلغاء المدارس اليابانية فى مصر،وذلك بعد التواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، حيث نفت الوزارة هذه الانباء، مؤكدة أنه لا يوجد خلاف بين مصر واليابان فى هذا الصدد، ووضحت الوزارة أنه تم تأجيل بدء الدراسة فى المدارس اليابانية وذلك تنفيذاً لتكليفات من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى، وذلك لوضع قواعد جديدة تستخدم فى اختيار الطلاب والمعلمين لحين استكمال جميع التجهيزات لتعمل بكفاءة 100%، موضحاً أن الهدف من تأخير بدء الدراسة هو وضع قواعد ومعايير أفضل لاختيار المعلمين والطلاب.
وأوضحت وزارة التربية والتعليم أن الدولة المصرية تحملت تكاليف أنشاء هذه المدارس بالكامل ولم تأخذ أى منحة من اليابان، ولكنها حصلت على قرض ميسر من اليابان يسدد على 30 سنة لتدريب المعلمين والدعم الفنى فقط، وأكدت الوزارة أنها ستتكفل بدفع جميع رواتب المدرسين بالإضافة إلى تكاليف الإنشاء والصيانة.

وأثار الأعلان عن التوسع فى إنشاء المدارس اليابانية وتعميمها فى كل محافظات مصر جدلاً كبيراً بين المواطنين، حيث اعلنت وزارة التربية والتعليم أنها أرسلت 40 معلماً ليتم تدريبهم فى اليابان على أحدث طرق التدريس.

واوضح الوزير فى سبتمبر الماضى أنه من المقرر افتتاح 8 مدارس هذا العام من أصل 28، كما يوجد مدارس آخرى تحت الإنشاء سيتم أفتتاحها فى العام المقبل.




أقراء أيضاً

0 التعليقات